شرموطة شقراء تمارس الجنس الشرجي والجنس المهبلي بقسوة

شرموطة شقراء تمارس الجنس الشرجي والجنس المهبلي بقسوة

شرموطة شقراء بتتناك من قضيب أسمر منتصب فاشخ كس تلك الشقراء

فما أجمل طيظك أيتها البيضاء فهى من الضرب أصبحت تفاحة حمراء

ياله من فحل أسمر تخترق الكس بشراسة وإفتراء بهذا العير تنيك الملساء

فهي فتاة شقراء بشرتها ملساء من الشهوة حمراء أنوثتها غيداء نشوتها فيحاء

تتناك نيك خلفي فى الطيظ دون إكتفاء وتتناك فى الكس لدرجة الإغماء فحقاً

إنها شرموطة شقراء بتتناك من الشهوة السوداء .

إن هذه الشقراء العاهرة تبدأ بممارسة الجنس الخلفي ونياكة خرم مكوتها البيضاء المثيرة

فهى تنام على أحد جانبيها وتعطي لفحلها الأسود أردافها الحنونة اللينه لإيره الطويل

وهو يقوم بدفع أو بإدخال هذا القضيب الشرس داخل فتحة المهبل أي دخل بتاعه كله

جوا خرم كسها وطلع زبه تاني ثم دخله فى خرم طيظها بقسوة وعنف وظل يدخل ويطلع

فى زبه داخل طيظها وكان قضيبه محشوراً بين الأرداف فهي حقا شرموطة بطياظ .

متناكة فاجرة بضربها حصانها الأسود فتحمر أردافها وهو يدخل زبه ويطلعه من خرم طيظها المفشوخ

نعم إنها شرموطة شقراء يقوم الفرس الأسود بضربها بيده على أردافها بل أنه كان يصفع

الطيظ المدورة الطرية البيضاء بيده وبقوةً حتى أثبحت طيظها الشقراء حمراء من كثرة

ضربها وأيضاً من كثرة نيك خرم طيظها بقوة من شدة إثارته وهيجان زبه على نلك

العاهرة التى أسماً على مٌسمي فهي بالفعل شرموطة شقراء بل إنها بنت وسخه بتتناك

وتمارس سكس نيك شرجي ومهبلي أي بتتناك فى الكس والطيز أي أنها تتناك فى الكس

وتتناك فى المكواة بقوة حتى أصبحا خرمي الطيظ والكس مفشوخان أي (أتبهوقوا) من

قسوة وعنف القضيب التخين أو الزب الجامد الذي يدخل داخل خرم الطيظ محشور وأيضاً

عيره الذي يدخل قتحة الكس محشور بين الشفرتين أو بين شفرات الكس أي المهبل الساحن .

فشخ كس وفشخ طيظ قحبة بيضاء من رجل أسود زات زب ضخم وهو يتف داخل الخرمين المفشوخين

فهو بعد ما ضاجع حبيبته ومارس معها الجنس الشرجي وأيضاً الجنس المهبلي قام بإمساكها

من مؤخرتها ورفعها للأعلي فما ترأه شيءً مثيراً للشهوة فإن فتحتا مؤخرتها وكسها أصبحا

الإثنان مفشوخان بل واسعان ومتسعان ولونهم أحمر ومٌلتهبان من قسوة النيك وممارسة الجنس

العنيفة لفتحة الشرج وأيضاً فتحة المهبل بسبب جمالها الفاتن فهي شرموطة شقراء .

فبدأ هذا الوحش الأسود صاحب الزب الطويل الكبير يتف فى خرم الطيز وخرم الكس ويضربها

فوق أردافها أو على طياظها أي على الطيظ وهي أنفاسها تلتهب أكثر وأكثر بالأسفل وتتأوه من

شدة محنتها وهيجان كسها المفشوخ ونار خرم طيظها الواسع من نيك زب حبيبها الضخم الذي

دق ودك طيظها وكسها بقسوة وعنف وشهوة مٌلتهبة حتى جعلها تتمحن قائلة آه آه أح أححححح .

ثم يقبل أرداف عشيقته أي أنه باس أو يبوس طيظ صديقته وضربها فوق الأرداف مرةً أخري

ثم إستلقي على ظهر أي نام على ظهره رافعاً زبه أو قضيبه أو عيره أو إيره للأعلي منتصباً

بقوة وهي تركب فوق الزب الشرس أي تعلو فوق القصيب المفتول العضلات أو الزب الضخم

وتدخل زبه فى كسها وتنام عليه وتحضنه وهو من الأسفل يرتفع ويهبط بسرعة أي يدفع زبه

لأعلي ولأسفل وبشكل سريع داخل كسها الساخن الشهي المفشوخ من كثرة النيك الجبار من العيار

الثقيل لفرجها ومكوتها الساخنة فهى شرموطة شقراء مارست السكس الشرجي أي الخلفي ومارست

النيك أو مارست السكس المهبلي أي نيك الكس فهى تعشق مقل هذا النيك لأنه يشبع شهوتها ويشبع

عريزتها الشهوانيه ويطفيء نار شهوتها بالكس والطيظ معاً لزيادة الشهوة السوداء

Add a Comment